منتدى تعليمى لجميع المراحل الدراسية من الحضانة الى الجامعة

المواضيع الأخيرة

» هام جدا مذكرة الرياضيات ممتازة للصف الثانى الإعدادى تيرم ثانى منهج مطورللاستاذ جمال قطب
الثلاثاء 16 أبريل 2013 - 19:35 من طرف Admin

» هام جدا مراجعة نهائية هندسة ثالثة اعدادى ترم ثانى منهج مطور للاستاذ جمال قطب
الثلاثاء 16 أبريل 2013 - 19:27 من طرف Admin

»  هام جدا اقوى بوربوينت تباديل وتوافيق ثالثة ثانوى هدية من الاستاذ/جمال قطب
الجمعة 1 مارس 2013 - 19:47 من طرف Admin

» هام وعاجل مذكرة جبر رائعة للصف الثالث الثانوى للاستاذ/جمال قطب
الجمعة 1 مارس 2013 - 19:44 من طرف Admin

» هام جدا اقوى مذكرة هندسة اولى ثانوى تيرم ثانى هدية من الاستاذ/جمال قطب
الجمعة 1 مارس 2013 - 19:39 من طرف Admin

» هام جدا اقوى مذكرة هندسة اولى ثانوى تيرم ثانى هدية من الاستاذ/جمال قطب
الجمعة 1 مارس 2013 - 19:37 من طرف Admin

» هام وعاجل اقوى باوربوينت فى حساب المثلثات للصف الاول الثانوى تيرم ثانى للاستاذ /جمال قطب
الأحد 3 فبراير 2013 - 15:19 من طرف Admin

» هام وعاجل اقوى باوربوينت فى الجبر للصف الاول الثانوى تيرم ثانى للاستاذ /جمال قطب
الأحد 3 فبراير 2013 - 15:18 من طرف Admin

» هام جدا اقوى بوربوينت هندسة فراغية ثالثة ثانوى هدية من الاستاذ/جمال قطب
الإثنين 28 يناير 2013 - 12:55 من طرف Admin

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    سقوط شعر الرأس

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 570
    نقاط : 1584
    تاريخ التسجيل : 17/11/2011

    default سقوط شعر الرأس

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء 27 ديسمبر 2011 - 21:03

    سقوط شعر الرأس

    قبل
    الحديث عن سقوط شعر الرأس وقشرة الرأس سأعطي القارىء الكريم نبذة عن
    الشعر، فالشعر نوع من النسيج المتطور المتجدد يخرج من الجلد. وتتكون كل
    شعرة من خلايا جلدية غير حية ممتلئة بنوع من البروتين المتجمد يعرف باسم
    الكيراتين، أي المادة القرنية. يختلف ملمس الشعر بين جزء واخر من أجزاء
    الجسم، كما يختلف أيضاً فيما بين الجنسين وما بين فرد وآخر وما بين جنس
    وآخر من الأجناس البشرية. وإذا كان الشعر مجعداً فإن كل شعرة منه تكون
    بيضاوية الشكل في المقطع المستعرض، أما إذا كان ناعماً ومنبسطاً فإنه يتخذ
    شكلاً اسطوانياً بشكل عام.


    يتوقف لون الشعر على ما يحتويه من
    صبغة (خضاب) داكن يسمى ميلانين من حيث كميته وتوزيعه وكذلك ما تحتويه كل
    شعرة في لبابها المركزي من مقدار الهواء، وكلما قل الميلانين خف لون الشعر.
    وكل شعر سواء كان أسود أم أشقر أم أحمر يحتوي على بعض الميلانين، ولكن
    الشعر الأحمر يحتوي بالاضافة إليه على نوع متميز من الخضاب المركب من
    الحديد.


    تنبت كل شعرة في جيب رقيق غائر في الجلد يسمى الجعيبة
    والجزء من الشعر الذي يكون دفيناً تحت سطح الجلد هو الجذر، أما الجزء الذي
    يعلو سطح الجلد فهو القصبة، وتتصل بجعيبات الشعر غدد جلدية تسمى بالغدد
    الزُهَميَة وهي تتكفل بإمداد الشعر بمادة زيتية هي الزهم أو الدسم تكسب
    الشعر لمعته المعروفة. وبالاضافة إلى ذلك تحتوي كل جعيبة شعرية على مجموعة
    من العضلات الدقيقة، وفيما تنقبض هذه العضلات في بقعة تحتوي على عدة جعيبات
    فإن ذلك يضفي على سطح الجلد في تلك البقعة ذات المظهر المسنن المألوف
    والذي يعرف بالحبيبات الأوزية نظراً إلى أنها متشابهة النتوءات الدقيقة
    التي تبدو على جلد الأوز. وينمو الشعر من جذوره. فإنه بإضافة خلايا جديدة
    إلى الجذر تدفع القصبة تدريجياً خارج الجلد، وعملية النمو هذه عملية مستمرة
    بدرجات متفاوتة من حيث النقص أو الزيادة، ولكن جعيبات الشعر لا تعمل
    جميعها في وقت واحد. حيث إن جعيبة بذاتها قد تستجم بضعة أسابيع بعد أن يتم
    انماء شعرة جديدة.

    قشــرة الرأس Dandruff
    تعتبر هذه المشكلة
    شائعة وهي تصيب فروة الرأس وهي تتميز بوجود قشور بيضاء أو صفراء من الجلد
    الميت، ويعرف المرض طبياً باسم (التهاب الجلد الزهمي) والقشرة تكسب المرء
    مظهراً غير محمود لما يسقط منه من قشور على ملابسه، ولما يحدثه من حكة
    مستمرة، فإذا هرش الشخص فروة الرأس هرشاً شديداً أدى ذلك إلى خدش الجلد مما
    يسهل عدواه بالفطريات والبكتيريا التي لا تفارقه وقد تنتشر العلة وفي
    أحوال نادرة قد تمتد إلى الحواجب والرموش والأذنين والأنف والرقبة محدثة
    احمراراً بالجلد في هذه المواضع. وفروة الرأس كغيرها من سطوح الجلد الأخرى
    تتخلص دائماً من الخلايا الميتة مستبدلة بها غيرها من الخلايا الجديدة. وفي
    هذه الحالة يبقى الجلد محتفظاً بمظهره السوي، على حين تطرح الجزئيات
    الميتة دون أن يلاحظ ذلك. وعندما تسرع هذه العملية على صورة شاذة يظهر قشر
    الرأس. والغدد الزهمية، وهي تلك المئات من الغدد الدهنية الدقيقة المتصلة
    بجذور الشعر والتي تزلق فروة الرأس، تعد مسؤولة عن هذه الحالة، وفي معظم
    حالات تقشر الشعر تصبح هذه الغدد مفرطة النشاط، وبذلك يصبح الشعر وفروة
    الرأس مفرطين في الدهنية، وتعرف هذه الحالة (بقشرة الشعر الزهمي) وتميل
    القشور حينئذ أن تكون مصفرة شحمية ويحدث هذا النوع من التهاب الجلد الزهمي
    عادة في الأطفال الرضع. وهناك نوع آخر من قشر الرأس، حيث تفسد فتحات الغدد
    الزهمية فيصبح الشعر جافاً هشاً، وفي هذا النوع تظهر القشور صلبة جافة ذوات
    لون رمادي أبيض.

    قشرة الرأس حالة شائعة جداً حتى إن البعض قد لا
    يعتبرونها حالة مرضية ، وكثيرون هم الذين يعانون قشرة الرأس ولكن الأمر لا
    يصل بهم إلى حد الشكوى إلا إذا ظهرت القشرة بشكل واضح على الشعر والثياب أو
    أحدثت الحكة .
    وحتى الماضي القريب كان يظن إن القشرة ببساطة هي نتيجة
    تسارع في نمو خلايا بشرة جلد الرأس دون أن يعرف سبب هذا التسارع . أما
    اليوم فلقد ثبت بالدليل العلمي إن سبب قشرة الرأس هو تكاثر نوع من الخمائر
    Yeasts يدعى Pityrosporum Ovale على فروة الرأس .


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 7:30